&  
03/04/2018

 

صدى الاحداث -العالم

ابن سلمان في احضان حلفائه... مصالحنا مع "اسرائيل" وايران وحزب الله وحماس خطر علينا!!

ابن سلمان في احضان حلفائه... مصالحنا مع


قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد 4 أيام من ارتكاب العدو الصهيوني مجزرة قتل وجرح فيها أكثر من 1400 مدني فلسطيني غير مسلح في مسيرة "يوم الأرض"، إن للسعودية مصالح كثيرة مع "اسرائيل"، ويرى ان ايران وحزب الله وحماس خطر على بلاده دون ان يتحدث عن جرائمه في اليمن.

صام ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، دهراً عن ذكر فلسطين والقدس وقضيتهما، إلى أن نطق أخيراً. وبعد ثلاث سنوات من انتظار الأمير الشاب كي يعلن مواقفه صراحة من القضية الفلسطينية، أخرجت زيارته الأميركية هذه المواقف إلى العلن، لتأتي مفاجئة للجميع، بمن فيهم رئيس تحرير مجلة «ذي أتلانتيك» الأميركية جيفري غولدبرغ، الذي نقل موقف ابن سلمان من «دولة قومية للشعب اليهودي على أرض أجداده»، معلقاً عليه بالقول: «لم يعترف أي زعيم عربي بهذا الحق»، إذ أعرب ابن سلمان في رده على سؤال المجلة عن اعتقاده «بأن كل شعب، في أي مكان، يملك الحق بالحياة في دولته الخاصة»، بمن فيهم الفلسطينيون والإسرائيليون.

ينفي ولي عهد السعودية وجود أي مشكلة مع اليهود، الذين يوجد بعضهم في بلاده آتين من أوروبا وأميركا، وينفي وجود حواجز عقائدية دينية تحول دون قبول حق إسرائيل في الوجود، وكل ما لديه من اعتبارات دينية هو عبارة عن «قلق» بشأن المسجد الأقصى، لا القدس كاملة، إلى جانب «قلق» حول «حقوق الشعب الفلسطيني». غولدبرغ، الذي التقى ابن سلمان عند أخيه السفير خالد بن سلمان، خارج واشنطن، يرى أن الأمير «لا يتفوه بكلمة سيئة» حول إسرائيل طوال حديثه. رؤية ابن سلمان تجاه إسرائيل والقضية الفلسطينية، تتضمن كذلك حماسة مرتفعة تجاه توقيع سلام علني مع تل أبيب، فبالنسبة إلى ابن سلمان «بالطبع لدينا الكثير من المصالح المشتركة مع إسرائيل إن كان ثمة سلام، سيكون هناك الكثير من المصالح بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي ودول كمصر والأردن»، مغازلاً إسرائيل التي يرى أن لديها «اقتصاداً كبيراً مقارنة بحجمها، وهو اقتصاد متنام».

غولدبرغ: ابن سلمان لا يتفوّه بكلمة سيئة حول إسرائيل

هذه المواقف التي يمكن وصفها بـ«الإيجابية» تجاه إسرائيل، لا تنسحب على الموقف من إيران وقطر، وكذلك من «الإخوان المسلمين» أحد أضلع مثلث الشر إلى جانب ضلعَي «الحركات السنية الإرهابية» وإيران، وفق ما جاء في مقابلته التي حاول أن تكون محطة أخرى من محطات «التحشيد» ضد طهران، كما دأب في الأسابيع الثلاثة الماضية. ومقابل سيناريو السلام الواعد مع إسرائيل، يتحدث ابن سلمان عن سيناريو حرب مع إيران يحاول تجنبه بالسياسة، فالمشكلة مع الجمهورية الإسلامية بحسب ابن سلمان «مشكلة أيديولوجية»، وقال ابن سلمان إن لدى بلاده حساسية تجاه ما يتهدد أمنها القومي، إذ إنها لا تجاور بلداناً كالمكسيك وكندا، إنما لديها «داعش والقاعدة وحماس وحزب الله والنظام الإيراني».
مقابلة ابن سلمان، التي برزت فيها التصريحات بشأن إسرائيل والفلسطينيين، تطرقت باستفاضة إلى جملة مواضيع حساسة كان للأمير السعودي مواقف بشأنها في زيارته للولايات المتحدة، من بينها الوهابية ودعم الإرهاب وآل الشيخ. وعلى الرغم من اعتبار المحاور أن ابن سلمان يتهرب في بعض الأحيان من الإجابة عن بعض الأسئلة، من بينها تشريع الانتخابات، فإن قدراً من الصراحة تضمنته المقابلة في ختام زيارته الأميركية الطويلة التي امتدت إلى ثلاثة أسابيع. يطلب ابن سلمان من محاوره الأميركي أن يعرّف له الوهابية، فهي ليست شيئاً موجوداً في نظره، وأما محمد بن عبد الوهاب، فهو ليس سوى أحد النخب في الجزيرة العربية التي استعان بها جده ابن سعود لإقامة دولته. وآل الشيخ اليوم عائلة مشهورة، لكنها مجرد عائلة من بين عشرات الآلاف من العائلات المهمة في المملكة، مقللاً بذلك من أهمية آل الشيخ على خلاف التاريخ الرسمي الذي يدرس في المملكة حول أحفاد ابن عبد الوهاب، والعقد التاريخي بين آل الشيخ وآل سعود، الذي ابتنت عليه مملكة ترفع شعار «كلمة التوحيد» بجانب السيف، علم السعودية الحالي، الذي يشير إلى التزاوج التاريخي بين العائلتين السياسية والدينية.
مواقف اتسقت مع الرؤية الجديدة لمملكة ابن سلمان، حيث بدا مصراً على ترسيخ الصورة «الإصلاحية» لشخصيته بنظر العالم، وهو يستفيض في التأكيد على أن مشروع السعودية يبتني على المصالح الاقتصادية لا على الأيديولوجيا. وكرر حديثه حول دعم الحركات الإرهابية، مضيفاً إليها «الإخوان المسلمين»، في حقبة الحرب الباردة، لمحاربة «خطر أكبر» يتمثل بالشيوعية. ويعترف ابن سلمان بأن بلاده مولت هذه الحركات وحاولت إدارتها «ولو عاد بنا الزمن لفعلنا الأمر ذاته».

 

 

 

2 أرسل : 246 الزيارات:
0
عدد التعليقات:
(admin)
الكاتب:


تعليقات الفيس بوك


التعليقات
إضافة تعليق
الاسم :
الايميل :
التعليق :


الاحدث
قوى تحالف العدوان تضرب بأكثر من 70 قذيفة على منطقة الفازة بمنطقة التحيتا في الحديدة
هام: قنص جندي سعودي في مشعل بجيزان
إعطاب آلية عسكرية لمرتزقة تحالف العدوان قبالة جبل قيس
إطلاق صاروخي على تجمعات قوى تحالف العدوان قبالة جبل قيس بجيزان
عاجل: قصف مكثف لقوى تحالف العدوان باتجاه فندق الاتحاد بالحديدة

الاكثر تعليقا
صاروخ "زلزال2" يضرب تجمعات لمرتزقة ومنافقي العدوان غرب تعز
عاجل: محاولة تسلل فاشلة لمرتزقة العدوان تودي بحياة العديد منهم وجرح اخرين في أطراف دمت
غارات ومدفعية العدوان ومرتزقته تستهدف الأحياء والقرى الآهلة بالسكان
عاجل: إنكسار زحف وتدمير آلية عسكرية للجيش السعودي ومرتزقته في الربوعة
شركة النفط اليمنية _ تؤكد توفير كميات كبيرة من المشتقات النفطية خلال الأسبوع الجاري

الاكثر زياره
هذا ما حدث قبل قليل جنوبي كيلو 16 ومصادر تكشف سبب انسحاب قائد ميداني مع جميع أفراده
وزارة الخدمة المدنية تصدر أسماء الجهات التي تم المصادقة على صرف نصف راتب لموظفيها
مصدر يكشف سبب ظهور طارق عفاش مع عدد من مقاتليه في الساحل الغربي
تشييع الشهداء الأبيض والبلبلي وجعمل
اعلان هام للشركة اليمنية للغاز بشأن تسعيرة الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء

الاكثر ارسالا
إطلاق صاروخي على تجمعات قوى تحالف العدوان قبالة جبل قيس بجيزان
صاروخ "زلزال2" يضرب تجمعات لمرتزقة ومنافقي العدوان غرب تعز
عاجل: محاولة تسلل فاشلة لمرتزقة العدوان تودي بحياة العديد منهم وجرح اخرين في أطراف دمت
شركة النفط اليمنية _ تؤكد توفير كميات كبيرة من المشتقات النفطية خلال الأسبوع الجاري
غارات ومدفعية العدوان ومرتزقته تستهدف الأحياء والقرى الآهلة بالسكان